Home

يعتبر مسلسل “درب الزلق” الكويتي من المسلسلات الخالدة في المجتمع الكويتي والعربي، حيث أنه مازال يحظى بمتابعة مستمرة إلى يومنا هذا رغم مرور حوالي 40 عاماً على إنتاجه. وعلى الرغم من قلة عدد حلقات المسلسل وبساطته إلا أنه قد قدّم العديد من القيم للمجتمع في الحياة بشكل عام، وريادة الاعمال التجارية بشكل خاص.

وعشقي لهذا العمل العفوي قد راودني شخصياً بفكرة استخلاص الدروس الريادية والتجارية من واقع خلفيتي المهنية في تحليل المحتوى الإعلامي من جانب، وشغفي بريادة الأعمال من جانب آخر. حيث وددت من وراء هذه الخطوة التي مزجت فيها بين التخصص والشغف للخروج بعمل متكامل يقدم زاوية جديدة لعشاق هذا العمل الفني الرائع، وكذلك ليقدم المعرفة المتخصصة لرواد الأعمال بقالب فكاهي وتحليلي.

وقد وجدت في “درب الزلق” أكثر من 30 درساً ريادياً تم استخلاصها من حلقات العمل المكون من 13 حلقة فقط، وأعمل حالياً على مراجعتها وتقسيمها ضمن 3 مجالات رئيسية، هي: شخصية رائد الأعمال، والفكرة التجارية، وتنفيذ المشروع التجاري. كما حرصت على استخراج هذه الدروس وفقاً لشخصية الممثل ضمن 4 شخصيات مختلفة في تعاملها التجاري. في هذا المسلسل كل شخصية تمثّل واقعنا بشكل أو بآخر، فهناك “حسينوه” المغامر، وبجانبه “سعد” الأخ والشريك الوفي، و لا ننسى خالهم “قحطة” صاحب الصنعة والدكان،  وجارهم “بوصالح” المثلاج صاحب المشروع المنزلي.

وبلا شك، فإن الدروس الريادية تتنوّع بين مشاهد خدمة العملاء من مشتري الأحذية، والغش التجاري في بيع معلبات لحم الكلاب، ومهارات التوظيف وبناء فريق العمل مع تعيين سعد كمدير، وكذلك اختيار شريك العمل مع فؤاد بيه، أو حتى المنافسة وأخلاقياتها مع الخال قحطة..وغيرها الكثير.

هذه الأفكار والدروس الريادية وجدت أنها تتطلّب دراسة بسيطة لتدعمها بحيث استطلع من خلالها آراء الشباب الخليجي حول مدى تأثير مسلسل “درب الزلق” على نظرتهم نحو ريادة الأعمال وتأسيس المشاريع الخاصة، ومن ثم  تحليل تلك التجارب وفقاً لواقعنا الحالي. وأطمح في وقت لاحق أن ترى هذه الدراسة وما يرتبط بها من دروس ريادية النور من خلال كتاب ممتع. عسى أن يقدم الكتاب بإذن الله لمكتبتنا العربية دروساً مستخلصة من واقعنا وبيئتنا، وأن يسهم في زيادة معرفة شبابنا العربي بأسلوب فريد ومختلف.

وختاماً، أدعوكم للمشاركة في هذا الاستبيان القصير (ونشره) بهدف التعرف على دور “درب الزلق”  في التأثير على نظرتنا لريادة الأعمال كشباب خليجي من الجنسين، وذلك بغرض الاستفادة منها في دراسة متخصصة بإشراف الدكتور أحمد الشريف أستاذ الإعلام والعلاقات العامة بجامعة الكويت.

شكراً للإضافة والتعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s