Home

إن من ألد أعداء الكتابة لأنشطة العلاقات العامة هو النمطية والترويج “الفاحش” لإنجازات الحكومات، أو الشركات، أو حتى الأشخاص، بحيث يدور مضمون الخبر الصحفي حولهم. وبناء على ذلك فإن أسلوب كتابة الأخبار الحكومية على شاكلة “استقبل..” و “ودع…” وما شابهها من أخبار تدور في فلك المسؤول الحكومي أكثر من القرار أو المبادرة التي تمس الناس، بات  أسلوب قد عفا عليه الزمن. والموضوع نفسه ينطبق على الأخبار الاقتصادية للشركات والتي تكتظ فقراتها بالمحسّنات البديعية والمدح للشركة على نمط “أفضل شركة في المنطقة…” و “أكبر، أطول، أغلى.، أفضل، أول..الخ”. إن هذه النمطية في الأخبار يعاديها الصحفيون المتمرسون وكذلك ممارسي العلاقات العامة الذين يفكرون بعقلية القراء والجماهير بهدف جذبهم وليس بمنطق المسؤول..وهذا ما أود تناوله في هذه التدوينة بإذن الله:)

إن الأخبار والمواد الصحفية التي يعدها ممارسي العلاقات العامة تحتاج إلى زاوية خبرية وصياغة متميزة تراعي في محتواها التوازن بين الرسائل الإعلامية والتسويقية للمؤسسة من جانب، واهتمام القراء ووسائل الإعلام من جانب آخر. وحول هذا الموضوع ولتقريب المقصد، فقد نشرت الصحف الإماراتية الأسبوع الماضي مثالين في قمة الاحترافية برأيي الشخصي، وهما كالآتي:

المثال الأول: “مضيفات طيران الإمارات..سفيرات الكرم واللباقة” (يرجى الضغط هنا لقراءة الموضوع كاملاً)

تضمن هذا الموضوع الصحفي تحقيقاً متكاملاً مع المضيفات، وقد تم استعراض من خلاله مزايا الوظيفة والتحديات التي قد تحول دون تقدم الإناث لها مع تقديم حلول عملية لذلك.

HOSTESS 1

المثال الثاني: “عرض زواج على ارتفاع 35 قدم” (يرجى الضغط هنا لقراءة الموضوع كاملاً)

وهذا المثال كما يبدو من عنوانه جاذب للمهتمين بالأخبار الغريبة والمثيرة، لكنه في الحقيقة عبارة عن خبر يروّج بشكل رائع وغير مباشر لطائرات الإمارات من طراز A380 و ما فيها من وسائل للراحة والرفاهية وطاقم ودود.

emirates wedding emirates wedding 2

هنالك أمثلة كثيرة لتحقيق المعادلة الناجحة في كتابة الأخبار للعلاقات العامة، وما هذه إلا أمثلة على ذلك قد نشرت في نفس الأسبوع ولنفس الجهة، وما قد ميّز هذه الأمثلة كذلك برأيي هو وجود العنصر الإنساني والقصة الخبرية التي طغت على محتوى الخبر، في مقابل ذكر النقاط المراد الترويج لها في سياق الخبر بشكل مبسط ليلبي حاجة القارئ المهتم. وختاماً، نسعد كالمعتاد بتلقي أية نماذج أخرى من جانبكم..ودمتم بود

شكراً للإضافة والتعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s