Home

بداية تقبّل الله طاعتكم و بارك عيدكم..وأسعد بالعودة مجدداً بعد انقطاع التدوين مع الإجازة الرمضانية السنوية.

أما بعد،،

إن لكل عصر لغة للتواصل، فمنها يربّي الأب إبنه من خلالها، وتطبّقها المدرسة في مناهجها، كما توظّفها وسائل الإعلام والشركات في التواصل مع جماهيرها وعملاءها بما يناسبهم لا كما هي تحب..

وفي زمن ثورة المعلومات الذي نعيشه اليوم تتزايد الفجوة المعرفية بين الأجيال، وتتعدّد مصادر تلقي المعلومات. وبشكل شخصي، أراه مناسباً أن يركّز كل مهتم بتنمية ذاته والتواصل بلغة العصر مع من حوله وبالذات من الجيل الجديد على ٣ مصادر رئيسية للمعرفة (والثانوية كثيرة) لتلقي المعلومات وبناء المهارات، وهو ما أود تناوله في هذا التدوينة بإذن الله:

الإرشاد الشخصي أو الـLife Coaching
وهو الاستعانة بمرشد شخصي يساعد في ضبط بوصلة الأهداف الشخصية في مختلف المجالات. فمن خلاله نستطيع تحديد أهم الأولويات التي سنكرّس لها أوقاتنا وجهودنا ومدخراتنا. كما نستطيع من خلال الإرشاد الشخصي رصد أي تشتّت أو حياد عن المسار المرسوم في رحلة الحياة. هذا هو المصدر الأول الذي نحتاجه اليوم أكثر من أي وقت مضى للمعرفة، وللتواصل بلغة العصر مع من حولنا، حيث من خلاله سننظر للحياة بنظرة شمولية ومترابطة كلّما غرقنا في تفاصيلها اليومية.

ريادة الأعمال
المصدر الثاني هو تجربة تأسيس مشروع تجاري/خيري/ تطوعي مهما صغر حجمه. بصراحة أشعر بأن هذه الخبرة ينبغي أن تكون إلزامية أسوة بالتعليم العام! إن ريادة الأعمال تضيف لشخصية الإنسان منظومة رائعة من المهارات المالية والاجتماعية والإدارية والشخصية في فترة زمنية قياسية..وهي بالمناسبة، من الصعب الحصول عليها في الوظيفة التقليدية أو عبر الكتب التنموية ولا حتى في أرقى الجامعات.

وسائل التواصل الاجتماعي
المصدر الثالث للتلقي سلاح ذو حدين بلا أدنى شك، ولكن حسن استخدامه له من الفوائد العلمية والاجتماعية والحياتية الكثير. فوسائل التواصل الاجتماعي ما هي إلا منصات مفتوحة نستفيد من خلالها من عقول وعلوم الغير دون تمحيص أو فلترة، وهي كذلك ساحة لممارسة أدب الحوار وتعزيز المسؤولية الفردية بنشر أو تبني المفيد من الأخبار والعلوم.

وملخص القول بأن المهارات والخبرات التي تضيفها لنا مصادر المعرفة الـ٣ المذكورة أعلاه (الارشاد الشخصي- ريادة الأعمال- وسائل التواصل الاجتماعي) في هذا الزمن تفوق في نوعها وقيمتها غيرها من الطرق برأيي الشخصي. وهي ضرورة لا ترف لمصادر المعرفة الرسمية (كالتعليم مثلاً) أو الثانوية (كالدورات التدريبية مثلاً).

وختاماً، ماهي مصادر المعرفة التي تعتمدون عليها اليوم؟

One thought on “ثلاثية المعرفة

  1. أعتقد أنك ذكرت أهم ثلاثة محاور وهي التنظير وذلك من خلال وضع الخطط وتقييمها وما الى ذلك والعمل من خلال بدء مشروع تجاري والخوض في رحلة مع مشاق الحياة وصعوباتها ومن ثم زكاة هذه الخبرة وهي توصيل المعارف التي تحصلت عليها من خلال مشاركتها مع الاخرين والتواصل معهم بلغة حوار يغلب عليها طابع الافادة والاستفادة .

    إعجاب

شكراً للإضافة والتعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s