Home

من المفارقة بأننا اليوم محظوظون ومغلوبين على أمرنا في نفس الوقت..والسبب بأننا نعيش في خِضم ثورة “الربيع المعلوماتي”! فتزايد وتضخّم المعلومات والأخبار اليوم من حولنا (كماً ونوعاً) بات أمر أكبر من إمكانياتنا، وهذه الثورة المعلوماتية التي نعيشها لا يمكن لكائن من كان إدراك كل ما فيها..

إن تضخّم المعلومات أمر في ازدياد مستمر وهذا أمر طبيعي. ولكن، هناك جانب إيجابي في هذا الموضوع وهو بأن هذه “الثورة” المعلوماتية شئ يمكن إدارته! وهو موضوع تم مناقشته في الأوساط الإدارية تحت مسمى “إدارة المعرفة الشخصية” أو “Personal Knowledge Managment”..وهو موضوعنا في هذه التدوينة إن شاء الله:)

من الأهمية بمكان بدايةً، ذكر بأن مفهوم “إدارة المعرفة” ممارسة متعارف عليها في الشركات بل وحتى بعض الحكومات. حيث يدعو هذا المفهوم إلى ضرورة الاستفادة من الخبرات المتراكمة في أي مؤسسة، وأن رأس مال الشركة المعرفي سيتضاعف لو استفدنا من خبرات كل فرد فيها في مجال العمل وخارجه. إن “إدارة المعرفة” تتيح لشركة عمرها أكثر من 100 عام من الاستفادة القصوى من خبراتها المتراكمة في السوق على مر السنين، بالإضافة إلى خبرات جميع الموظفين اللذي التحقوا فيها وأضافوا لها خلال مسيرتها الطويلة.

نعود إلى موضوعنا، ما هي “إدارة المعرفة الشخصية” إذاً؟ هي ببساطة نفس ما ينطبق على المؤسسات، ولكن على مستوى فردي. فتخيّلوا معي كم التجارب والكتب والدورات والأشخاص الذين استفدنا منها في حياتنا..ماذا أضافته لنا فعلياً كي نكون أكثر وعياً ونجاحاً؟ حاول أن تستذكر زميل طفولة لعب ودرس ورافق نفس الأشخاص الذين عرفتهم لكنه اليوم لا يرى طموحاً أكبر من زيادة راتبه؟ وما سبب الاختلاف الذي جعل زملاء من فصل واحد يمرون بتجارب متشابهة في الماضي إلا وأن حاضرهم مختلف تماماً اليوم؟ إجابات تلك الأسئلة وغيرها الكثير ستكشف لك أكثر عن عامل يجعل بعض الناس يستفيدون من خبراتهم ومعلوماتهم أكثر من غيرهم..وهذا المعنى البسيط والمباشر لإدارة المعرفة الشخصية.
إن الإجابة على ما سبق تعود لأسباب تربوية وشخصية، ولكن من أهمها موضوع إدراك كيفية الاستفادة القصوى من التجارب الشخصية والمعلومات، وبآلية تستطيع من خلالها تحليل الخبرات والمعلومات التي اكتسبتها والرجوع إليها متى ما احتجتها. وهذا هو في العمق ممفهوم إدارة المعرفة الشخصية، والتي تدعو إلى وضع نظام متكامل لإدار المعلومات الجديدة أو المتراكمة، والاستفادة القصوى من الخبرات الحياتية في مواجهة المواقف التي تعترض طريق النجاح.

ولعله من المهم كذلك توضيح المعنى من منظور آخر، فكلمة “إدارة” تعني باختصار حسن إنجاز المطلوب، و”المعرفة” تعني توظيف المعلومات التي يمتكلها كل شخص من واقع تجاربه وخبراته في عمله أو حياته، وأخيراً “الشخصية” تعني بأنها خبرات ومهارات ذاتية المصدر لخدمة أهداف صاحبها وليس جهة عمله أو أي إنسان آخر.

نحن قد نمارس إدارة المعرفة الشخصية دون أن نشعر، ولذلك من المهم الإطلاع على الآلية المناسبة للاستفادة منها. وأذكر في هذا السياق بأني قلت لأحد أصدقائي بأني أدوّن كل إضافة يومية في حياتي منذ 1 يونيو 2001، وقد راجعت مرة أكثر من 52 موقفاً مختلفاً في حياتي لتحليل ما أضافه لي سلبياً وإيجابياً..والمفآجأة كانت بأن الأفكار والمشاعر السابقة والمصاحبة لكل موقف كانت في الغالب سبباً مشتركاً في نجاح التجربة أو فشلها! حيث أذكر بأنه متى ما شعرت بأني لا أستحق شئ ما- عينياً كان أو مادياً- إلا وفقدته!
وفي سياق آخر، ذكرت في تدوينة ” أنت أكبر من وظيفتك!” بأن التميّز الوظيفي بشكل خاص والحياتي بشكل عام في عالم اليوم ليس مرهوناً بالخبرة المهنية فحسب، بل بما يمتلكه كل إنسان من منظومة مهارات خاصة يستطيع الاستفادة منها حيثما حل. أي بمعنى آخر تكمن قيمة الإنسان المعرفية في عقله وقلبه ويده وليس في مكان العمل كما هو في السابق..وهذا ما يتطلّب بلا شك إدارة فعّالة للمعرفة الشخصية.

ختاماً وبالمختصر: جميعنا يحمل خبرات وتجارب قد لا يحملها غيره، وكثير منا قد قرأ من الكتب وحضر الدورات التدريبية المختلفة فوظّفها في مجال عمله أو حياته العامة، وهذا جيّد. ولكن مع تزايد المعلومات والأخبار والخبرات لا بد من وجود “نظام” أكثر فاعلية في تنظيم هذه الخبرات والمعلومات وضمان الاستفادة القصوى منها وقت الحاجة. قد تكون مسألة إدارة هذه المعرفة بغاية البساطة كتدوين المذكرات أو إعداد قوائم المهام اليومية، أو تكون متطورة أكثر كبرنامج إلكتروني أو تطبيق هاتفي شبيه بـ “Evernote” أو ماشابه. المهم أن تجد ما يلائمك من أدوات لإدارة معرفتك الشخصية لتتمكّن من الصمود والتفوّق على هذه “الثورة” المعلوماتية..أو مصيرك قد يكون “التنحي” وترك كرسي النجاح لغيرك!:)

2 thoughts on “الربيع المعلوماتي

شكراً للإضافة والتعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s