Home
  • كيف سيكون العالم بعد 20 سنة أو أكثر: سياسياً..أو بيئياً..أو إقتصادياً؟

  • لكل زمن إمتيازاته..وتحدياته

  • إن أفضل مايقدمه أي جيل للبشرية هو إيجاد حلول لما يواجه العالم في الحاضر، وجعل العالم مكاناً أفضل للعيش لمن يأتي من بعد

  • مواجهة تحديات العالم بمختلف أشكالها لا تأتي بجهود فردية

  • ليس من العدل أن نركن جميع تحدياتنا البشرية إلى السياسة وأهلها..فالعالم أرحب وأوسع!

  • من الأهمية بمكان أن لاتقتصر الاختراعات والحلول المستقبلية على الجانب التكنولوجي..فلدينا جوانب أخرى تحتاج أن تواكب عصرها كذلك!

  • على المستوى العالمي تبادر الحكومات والمنظمات الدولية إلى إيجاد حلول لما يواجه العالم اليوم من تحديات على مختلف المستويات

  • إن التوجهات العالمية تدعو لإعداد المدن وفق الحاجات “المستقبلية” لمواجهة التحديات المختلفة على مستوى جمعي بدل تشتيت الجهود الفردية

  • إن متطلبات مواجهة تحديات العالم بمختلف أشكالها مهمة صعبة على مستوى الدول، لذلك تولت “المدن” مسؤولية توفير الحلول المستدامة

  • مفهوم “مدن المستقبل” هو نموذج تسعى العديد من دول العالم لتبنيه في سبيل إيجاد حلول لتحديات العالم كالاحتباس الحراري مثلاً أو غيره

  • عند  تخطيط ملامح “مدن المستقبل” مع تزايد البشر وتطور التكنولوجيا والعمران، لا يمكن أن نغفل التهديدات البيئية بلا حلول مستدامة لها

  • كل مدينة في العالم اليوم ممكن أن تكون مشروع “مدينة مستقبلية” إذا ما تم مراعاة تخطيط مبانيها وعمرانها على الأقل

  • “مصدر” مثلاً في   الإمارات تعتبر “مدينة مستقبل” بإمتياز..إذ ستكون أول مدينة في العالم خالية تماماً من إنبعاثات الكربون!

  • من ملامح “مدن المستقبل”:أجهزة روبوت في كل مكان..سيارات تعمل بدون قائد..أنظمة صديقة للبيئة..شاشات تقرأ المشاعر..متاحف وملاعب ذكية!

  • وفقاً للـ”بي بي سي”، فإن معرض “سيبت”  الذي يقام في مدينة هانوفر قدّم هذا العام حلولاً جميلة لمواجهة تحديات المستقبل..سأذكر بعضها:)

  • في “سيبت”: نظام للاتصال بين السيارات وإشارات المرور يجبر السيارات على الإبطاء عندما تقترب من إشارة على وشك التحول إلى الأحمر!

  • في معرض “سيبت”: استدعاء السيارة بدون سائق عند الحاجة إليها..وتوجهها نحو الموقف حين تصل لوجهتها من دون سائق أيضا!

  • في معرض “سيبت”: سيارة يمكن أن يصغر حجمها لوضعها في أي موقف صغير! 🙂

  • في معرض “سيبت”: سيارة يمكن أن تلتصق بمثيلاتها من السيارات لتشكل قطاراً من السيارات! 🙂

  • في معرض “سيبت”: تقنية بإمكانها قراءة معالم الوجه عن طريق كاميرا ثم استخدام برنامج خاص يتعرف على عمر الشخص وجنسه وحالته المزاجية!

  • في معرض “سيبت”:نظام الكتروني لتقييم أداء اللاعبين أثناء المباريات من خلال جمع المعلومات من الجمهور واللاعبين ومراقبة أحداث المباراة

  • تقوم منظمات دولية عريقة مثل المنتدى الاقتصادي العالمي والأمم المتحدة على عقد لقاءات دورية لرسم ملامح مدن المستقبل

  • رسم ملامح “مدن المستقبل” جزء من مسيرة التنمية المستدامة والشاملة في أي دولة

  • بغض النظر عن جدية الحكومات العربية في تطبيق متطلبات “المدن المستقبلية” إلا وأنه لايمكن إنكار تضمين بعض ملامحها في الاستراتيجيات

  • على المستوى الحكومي الخليجي بادرت الحكومات في   الكويت و  أبوظبي و  دبي و  قطر و  البحرين مثلاً على وضع استراتجيات ورؤى مستقبلية

  • إن مفهوم “مدن المستقبل” يحتاج لعقول متفتّحة لإدارتها..وكفاءات مؤهلة لتنفيذها

  • يرجع نجاح تطبيق مفهوم “مدن المستقبل” بشكل كبير إلى وجود قيادة تحسن إدارة موارد المدينة المختلفة..بشرية كانت أو عمرانية أو صناعية

  • نحتاج اليوم لعقليات ومراكز أبحاث وطنية تضع تصوراتها حول طرق مواجهة تحديات المستقبل التي تواجه العالم

  • إن المشاكل والتحديات “التقليدية” مع تطور الزمن لن ينفع معها إلا حلولاً غير “تقليدية”! أزمة المرور وتنوع مصادر الدخل كأمثلة

  • سأذكر 3  مصادر ثرية حول “مدن المستقبل” ..

1: تقرير شركة الاستشارات “برايس ووتر هاوس كوبرز” حول “مدن المستقبل” بناء على خبرة صناع قرار في 40 مدينة

2- من مشاريع “مدن المستقبل” التي فاز بتصميمها شاب يبلغ 27 عاماً..مدينة عائمة لأغراض السياحة وحل مشاكل الإسكان!

future cities

3: شركة الاستشارات “ماكينزي” أنشئت هذه الخريطة التفاعلية لتحليل ملامح 600 مدينة مستقبلية من منظور دخل الفرد

تاريخ النشر: 11 مايو 2012

شكراً للإضافة والتعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s