Home
  • الثورة التكنولوجية طالت جميع مناحي حياتنا

  • الثورة التكنولوجية في سوق الإعلان والترويج ألزمت الشركات أن تكون ضمن خياراتها حلول رقمية للتواصل مع زبائنها

  • شركات الإعلان والعلاقات العامة بدأت بتأسيس وحدات خاصة لتقديم الحلول التسويقية الرقمية لعملاءها

  • سوق الإعلان الرقمي يعتمد على إنتشار وسائل التكنولوجيا والهواتف الذكية وتطبيقاتها أو وسائل الإعلام المجتمعي والانترنت

  • يقاس نجاح أي حملة إعلانية أو تسويقية بمدى تفاعل الجماهير معها بشراء المنتج مثلاً أو مشاهدة مكونات الحملة على الأقل

  • سابقاً، كان التحدي يكمن في معرفة مدى تأثير أو مدة مشاهدة الجمهور للإعلانات التقليدية في الصحف والتلفزيون مثلاً

  • التكنولوجيا الحديثة فتحت للشركات أفقاً واسعاً في دقة نتائج بحوث الرصد الإعلاني التي تقيس مدى تفاعل الجماهير مع الحملات الإعلانية

  • مع التطور التكنولوجي، حتى تجربة التسوق..طالها كثير من التطوير  ‎

  • تجربة التسوق تطورت في الفترة الماضية مع طفرة المراكز التجارية في الخليج

  • كان نجاح تجربة التسوق يعتمد عىلى توفير المرافق المناسبة لشريحة مجتمعية ما تحت سقف واحد: المحلات، السينما، المطاعم، ألعاب الأطفال..إلخ

  • بشكل عام، تسعى المراكز التجارية بشكل كبير إلى تمديد فترة تواجد الأسرة أو الزوار لأقصى فترة زمنية ممكنة من خلال تنوع مرافقها

  • اليوم بات الإعتماد على التفاعل المباشر للجمهور، وتخصيص تجربة فريدة لكل متسوق، والتسوق الإلكتروني هي عناصر النجاح والمنافسة

  • تجربة التسوق تعتمد بشكل كبير على الجانب النفسي والراحة..المتضايق والمنفعل قد لا يتسوق أو لايستمتع بتجربته!:)

  • المستقبل يتجه نحو تكوين طرق مبتكرة لتطوير تجربة التسوق..تعتمد على الدمج بين التسوق التقليدي والرقمي

  • تطوير تجربة التسوق..تعتمد على تخصيص تجربة لكل شخص حسب رغباته، الدمج بين التسوق التقليدي والرقمي..

  • في مايلي أبرز 6 أدوات في رسم مستقبل تجربة التسوق برأيي الشخصي..

  • 1-    التسوق عبر رمز “الكيو آر-QR” ..طريقة مبتكرة في معرفة عدد المتفاعلين مع الحملة الإعلانية وإثارة فضولهم!:)

  • 1-    ذكرت في مقال سابق لي بمجلة “تساويق” بعض استخدامات”الكيو آر-QR” في القطاع الحكومي والخاص للترويج أو التعريف بالمنتجات والخدمات:

  • 2-    تطبيق“جوجل شوبر” للتسوق الذي يتيح عبر 9 خدمات معرفة أماكن تواجد السلع وأسعارها وتجارب الناس معها من خلال تصويرها أو كتابة اسمها فقط!

  • 3-    مواقع وتطبيقات العروض اليومية المغرية..منها www.Sheeel.Com  وموقع www.cobone.com

  • 4-    تسمية الأصناف والمنتجات بأسماء الزبائن من غير المشاهير..قد تكون عطوراً أو أطباق مطاعم..

  • 4-مطعم MakiRest@ له تجربة في تسمية بعض أطباقه اليابانية المفضلة بأسماء مبتكريها من الزبائن..جرّبوها!

  • 5- يعتبر موقع وتطبيق @foursquare  منصة مثالية لمعرفة أفضل المحلات والمطاعم القريبة منك والكثير غيرها

  • 5-استخدمت بعض الشركات والمطاعم “فور سكوير” لتقديم عروض خاصة لمن يسجّل زيارته وترشيحاته

  • 6-مجلة @HarvardBiz..نشرت أفكاراّ قيد الدراسة (وأخرى نُفّذت فعلاً) في مجال تطوير تجربة التسوق في مراكز التسوق والمطاعم وغيرها..

  • 6-أفكار مجلة هارفارد في مجال تطوير تجربة التسوق يمكن تنفيذها بشكل متكامل أو مستقل..

  • 6-أفكار لتطوير تجربة التسوق: مطعم\محل ملابس يرسل عرض خاص تلقائياً عبر رسالة نصية\فورسيكوير للزبائن القريبين جغرافياً من المحل وقت تواجدهم

  • 6-أفكار لتطوير تجربة التسوق:غرف قياس مزودة بكاميرا لعرض الملابس من جميع الزوايا..وتسمح (حسب الرغبة) بإرسال الفيديو للأصدقاء لأخذ رأيهم قبل الشراء!

  • 6-أفكار لتطوير تجربة التسوق:تصوير رموز خاصة على الملابس عبر الهاتف لمقارنة الأسعار بأقرب المحلات القريبة..ومنها قد تحصل على خصم خاص!

  • 6-أفكار لتطوير تجربة التسوق: إمكانية عرض المشتريات السابقة من مختلف المحلات للمتسوق في صفحة إلكترونية لدى موظفي المبيعات للمساعدة في إختيار مقتنيات أخرى جديدة تناسبها

  • 6-أفكار لتطوير تجربة التسوق: توصيل الملابس\المجوهرات للمنزل بعد إجراء عملية تعديل القياسات

  • 6-أفكار لتطوير تجربة التسوق: التحدث مع موظفي المبيعات عبر تطبيقات مكالمات الفيديو في الهاتف  للإتفاق على موعد وصول الطلبيات مثلاً!

  • 6-أفكار لتطوير تجربة التسوق: فاتورة إلكترونية تصل للهاتف مباشرة كرسالة أو إيميل..للحفاظ على البيئة من التلوث الورقي!

  • شهد السوق العالمي إفلاس بعض الشركات الكبيرة مثل مكتبة “بوردرز” لفشلها في تطوير تجربة التسوق بعد منافسة الكتب الإلكترونية

  • تجربة التسوق هي عملية شراء المنتج..البعض يفضل زيارة المحل، والآخر يفضلها إلكترونياً..والأهم أن يكون راضياً ومستمتعاً بهذه التجربة

  • قد لا يكون العيب في منتجاتك أو خدماتك بقدر ما يكون في صعوبة وصول الزبون أو المتعامل لها

  • تجربة التسوق لا تقتصر على المحلات التجارية فحسب بل وحتى الحكومات والجهات غير الربحية لها نصيب من ذلك

  • حكومة الإمارات مثلاً، أعادت هندسة تجربة المتعامل لإنجاز المعاملات الحكومية منذ دخوله الجهة وحتى إنجازه للمعاملة وهو راض!:)

  • يتولى “برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة” ضمان جودة تجربة المتعاملين في إنجاز معاملاتهم في الوزارات والهيئات

برنامج الخدمة المتميزة

تاريخ النشر: 16 مارس 2012

شكراً للإضافة والتعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s