Home
  • مهما تطوّرت وتنوّعت وسائل الاتصال..تبقى الكلمات والخطب من أقوى وسائل التأثير الجماهيري (سياسية كانت أو دينية)

  • لماذا لا يكتفي الساسة بالتصريحات الإعلامية مثلاً؟ لماذا بقيت الخطب محل إهتمام الحكام والشعوب؟

  • أصول الدين ومقاصد الشريعة معروفة منذ بدايات ظهور الإسلام..فهل لهذا نستمع كل جمعة لتكرارها من خلال ملايين المنابر في العالم؟

  • الخطب السياسية أكثر شهرة وشعبية عالمياً وخصوصاً لقادة الدول أو قادة الأحزاب السياسية

  • الخطب الدينية ينبغي لها أن تكون أكثر ملامسة للواقع لكونها تخاطب جمهور متنوع وليس طلاب علم فقهي

  • دراستي الجامعية كانت في الاتصال الجماهيري والعلاقات العامة..الخطب العامة وتحليل مضمونها وقياس أثرها كانت من أجمل ما تعلمناه حينها

  • هل تعرفون صاحب هذه الصورة؟ اسمه جون فافروJF

  • جون فافرو شاب أمريكي من مواليد 1981 يعتبر اليوم أصغر كاتب خطابات في تاريخ أميركا بعد كاتب خطابات الرئيس جون كينيدي!

  • جون فافرو بدأ مشواره في كتابة الخطابات السياسية بأمريكا خلال في حملة المرشح الرئاسي كيري ضد بوش في 2004..كان عمره حينها 23 عاماً فقط!

  • الشاب فافرو كاتب خطابات أوباما تم طلبه بعد ترشحه للكتابة خلال الحملة الانتخابية، وبعد الفوز عيّنه الرئيس مسؤولاً لكتابة خطابات البيت الأبيض

  • الشاب فافرو كان عمره 27 عاماً فقط حين درس كتب أوباما ولُقّب بـ “بقارئ أفكار” أوباما..وبعدها كتب أول خطاباته في 2008 في مقهى “ستاربكس”!

  • هذا خطاب الفوز المؤثر لرئيس أعظم دولة..كما كتبه مواطن ذو 23 ربيعاً حينها! فكم حاكم أو شاب عربي في المقابل يفعلها؟

  • في الكويت، الأمير الراحل جابر الأحمد كانت خطاباته تتسم بالعاطفة الجيّاشة والمحرّكة بصدق لمشاعر جمهوره محلياً ودوليًا..

  • خطاب الأمير الراحل جابر الأحمد عام 1990 من أكثر الخطب تأثيراً..حيث وقف له العالم تصفيقاً لأكثر من دقيقة ونصف!

  • كلمة الأمير الراحل جابر الأحمد بعد محاولة اغتياله عام 1985..لاحظوا الكلمات والتعابير..مليئة بالعفوية والتأثير!

  • خطابات الربيع العربي التي نسمعها اليوم..بات أجمل جزء فيها هو بيان التنحي!

  • في البرلمانات الخليجية مثلاً، تٌشكّل لجان للرد على الخطاب السامي الذي يلقيه رئيس الدولة عادة قبل إنعقاد المجلس..لتتجسّد بذلك الكلمة على أرض الواقع على شكل خطة وبرنامج عملي

  • الخطب الدينية لا بد أن لا يقل تأثيرها أو أهميتها عن الخطب السياسية في توجيه الرأي العام بدل تأجيجه أو إشغاله في قضايا هامشية

  • قد تنجح الخطب السياسية في تأجيج المشاعر الحزبية، وتنجح الخطب الدينية في تأجيج المشاعر الطائفية..لكن الضحية هو الشعب في النهاية!

  • لتحافظ الخطب الدينية على أهميتها وتأثيرها..فلابد أن تُبعد ميكروفونات المنابر عن أقلام القصور!

  • لتحافظ الخطب السياسية على أهميتها وتأثيرها..فلابد أن تُبعد حناجر الساسة عن العمائم!

  • تاريخياً كان لخطب الرسول الكريم أبلغ التأثير..تأملوا خطبة الوداع مثلاً أو الخطبة التي نزلت في أبولهب بعدها سورة: “تبت يدا أبي لهب..”

  • من الخطباء المؤثرين في الزمن الحديث كان الراحل المصري “عبدالحميد كشك” من أروعهم..يذكر أنه كان يأخذ حاجياته الخاصة كل جمعة في حال احتجزه الأمن بعدها!

  • الراحل “كشك” خطب لمدة أربعين سنة دون أن يخطأ مرة واحدة في اللغة العربية..وقد صعد المنبر لأول مرة حين كان عمره 12 عاماً فقط!

  • في ذكر مصر، فقد اجتهدت بعض المساجد في دراسة رأي المصلين قبل وبعد الخطبة لضمان تأثيرها..وقد نشرعزيز كايد بعض هذه النتائج المفيدة..

  • استطلاع رأي مصري حول تأثير خطبة الجمعة: 78% يتأثرون تأثراً دائماً بما يقوله الخطيب، 71% يلتزمون دائماً بما يقوله الخطيب

  • استطلاع رأي مصري حول تأثير خطبة الجمعة: 85% كانوا يعرفون المفهوم الصحيح للربا.. وقد ارتفعت النسبة بعد الخطبة إلى 97%.

  • استطلاع رأي مصري حول تأثير خطبة الجمعة:  71% كانوا يعلمون أن البنوك المصرية تتعامل بالربا، فأصبحت النسبة بعد الخطبة 94%

تاريخ النشر: 17 فبراير 2012

شكراً للإضافة والتعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s